لابطال السحر وجلب حبيب وتعليم الفلك والروحانيات
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مثلث بارمودا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد 999



المساهمات : 561
تاريخ التسجيل : 17/08/2008
العمر : 42

مُساهمةموضوع: مثلث بارمودا   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 6:32 am

الحديث عن مثلث بارمودا يشبه الحكايات الخرافية، يبقى الفارق هنا هو أن مثلث بارمودا حقيقة واقعية في عصرنا هذا، كتبت عنها الصحف والمجلات في أنحاء العالم دون أن تعرف له حلا أو تفسيرا، ويعتبر العلماء بأن هذا المثلث هو التحدي الأعظم الذي يواجه إنسان القرن القادم.

جغرافيا، يقع هذا المثلث غرب المحيط الأطلنطي إلى الجنوب الشرقي من ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأميركية، ممتدا من خليج المكسيك غرباً إلى جزيرة ليورد جنوبا إلى بارمودا، وبارمودا هو أرخبيل يزيد عدد جزره الصغيرة على الثلاثمائة، وعدد سكانه 65.000 نسمة .

عرف مثلث بارمودا بهذا الاسم في العام 1954م؛ نتيجة حادثة اختفاء مجموعة من الطائرات التي كانت تأخذ شكل المثلث قبل اختفائها وهي تحلق في السماء كما لو كانت تستعرض في الجو، ومنذ ذلك العام عرفت هذه المنطقة بهذا الاسم، وقد كانت تعرف من قبل "جزر الشيطان" و"مثلث الشيطان".

تقع نقطة الاختفـاء في بارمودا شمـال غرب المحيط الأطلنطي، في منطقة تسمى بحر سارجاسو، الذي اشتهر هو أيضا بغرابته، حيث يوجد في مياهه نوع من عجل البحر يسمى "سارجاسام" يطفو بكميات كبيرة على المياه على هيئة كتل ضخمة تعوق حركة القوارب والسفن. ويتميز هذا البحر أيضا بهدوئه، حيث تندر به التيارات الهوائية والرياح، وقد أطلق عليه الملاحون أسـماء عديـدة منها "بحر الرعب" و"مقبرة الأطلنطي" لما شاهدوا فيه من رعب وأهوال أثناء رحلاتهم.

كانت بداية ظاهرة الاختفاء في بارمودا عام 1850م، عندما اختفت أكثر من 50 سفينة، استطاع بعض قادتها أن يبعثوا بعض الرسائل المبهمة والغامضة في لحظات الخطر، ولم يستطع أحد أن يفهم منها شيئاً .

وأشارت رحلات البحث الجديدة إلى وجود عدد كبير من السفن والقوارب والغواصات الراقدة في الأعماق، والتي يرجع تاريخها إلى فترات زمنية مختلفة منذ بداية رحلات الإنسان عبر البحار.

غاصت معظم هذه السفن في أعماق هذا البحر في ظروف غامضة، إلى جانب اختفاء عدد كبير من السفن والقوارب التي لم تترك أي أثر، حيث يوجد في أعماق هذا البحر المئات من الهياكل العظمية لبحارة وركاب هذه السفن الغارقة.

ولعل المفارقة تكمن في كون معظم السفن المختفية أميركية، وكانت السفينة "انسرجنت" أول سفينة اختفت وعلى متنها 340 راكباً، تلاها اختفاء الغواصة "اسكوربيون" عام 1968 م وعلى متنها 99 بحارا.

تبع ذلك الكثير من الاختفاءات، فالسفينة الإنجليزية "اتلنتا " عام 1880م اختفت مع ركابها البالغ عددهم 290 فرداً، والسفينة الأميركية "سايكلوب" في العام 1918م وعدد أفرادها 309 أفراد.

ومن السفن إلى الطائرات، حيث بلغ نشاط الاختفاء إلى سماء المحيط الأطلنطي في العام 1945م، لما انطلقت من قاعدة لوديرديل بولاية فلوريدا الأميركية خمس طائرات في مهمة تدريبية على شكل مثلث، كان عدد أفراد هذا السرب خمسة طيارين وثمانية مساعدين، وكان قائد هذا السرب الملازم "تشارلزتيلور" يمثل رأس المثلث وأثناء أداء المهمة كان السرب يتجه في لحظة ما نحو حطام سفينة شحن بضائع يطفو على سطح المحيط جنوب بيميني.

وأثنـاء انتظار القاعدة الجوية لرسالة من السرب 19 لتحديد ميناء الوصول وتعليمات الهبوط، تلقت القاعدة رسالة غريبة من قائد السرب تقول: القائد (الملازم تشارلزتيلور) ينادي القاعدة "نحن في حالة طوارئ يبدو أننا خارج خط السير تماماً، لا استطيع رؤية الأرض، لا استطيع تحديد المكان اعتقد أننا فقدنا في الفضاء، كل شيء غريب ومشوش تماماً لا استطيع تحديد أي اتجاه حتى المحيط أمامنا يبدو في وضع غريب لا استطيع تحديده". وانقطعت بعد ذلك سبل الاتصال بين القاعدة والسرب 19 .

وقد لاحظ المراقبون أن معظم الكوارث تقع في مواسم معينة أطلقوا عليها مواسم الاختفاءات، وهي فترة الإجازات بين شهري نوفمبر وديسمبر وفبراير خاصة التي تسبق بداية السنة الميلادية الجديدة أو بعدها.

وقد ظهرت بعض النظريات محاولة لتفسير لغز هذا المثلث، دون أن تصل لجواب محدد أو تفسير أكيد، ومن أشهرها نظرية الأطباق الطائرة التي تقول بوجود علاقة بين ظهورها واختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة، ونظرية الزلازل وعلاقتها بما يحدث في مثلث بارمودا والتي ترجح حدوث الهزات الأرضية في قاع المحيط، والتي تولد بدورها موجات عاتية وعنيفة ومفاجئة تجعل السفن تغطس وتتجه إلى القاع بشدة في لحظات قليلة، أما بالنسبة للطائرات فيتولد عن تلك الهزات موجات عنيفة في الأجواء؛ مما يؤدي إلى اختلال في توازن الطائرة وعدم قدرة قائدها على السيطرة عليها.

ومن النظريات التي حاولت أيضا الإجابة على الاستفهامات التي تحيط بهذا اللغز، نظرية الجذب المغناطيسي وعلاقتها بما يحدث، وتتلخص في كون أجهزة القياس في الطائرات أثناء مرورها فوق مثلث بارمودا تضطرب وتتحرك بشكل عشوائي، وكذلك في بوصلة السفينة، مما يدل على وجود قوة مغناطيسية أو قوة جذب شديدة وغريبة، وأخيرا فإن هناك تفسيرات دينية ترجح وجود المسيخ الدجال في تلك المنطقة، وبالتالي ارتباط الاختفاء بقدراته المذكورة في الأديان . وقيل ايضا انه في الليل يوجد
فيه اطباق طائره . ربما متصله بالسماء او نازله من السماء وهو حير جميع البشر والله اعلم وأحكم..
________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مثلث بارمودا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العفريت الكردي :: منتدى الفلك والتنجيم-
انتقل الى: